منتدى قمرين للمنوعات
منتدى قمرين للمنوعات


منتدى قمرين للمنوعات


 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الزائر الأخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة في الله
المشرفة المميزة
المشرفة المميزة
avatar





الجنس : انثى
الابراج : الاسد
عدد الرسائل : 431
نقاط التميز : 2
نقاط : 13438
تاريخ التسجيل : 18/01/2011

مُساهمةموضوع: الزائر الأخير    الأربعاء 16 نوفمبر 2011 - 16:08

في يوم من الأيام
كان هناك رجلا مسافرا في رحلة مع زوجته وأولاده
وفى الطريق قابل شخصا واقفا في الطريق فسأله
من أنت'؟
قال
أنا المال
فسأل الرجل زوجته وأولاده
هل ندعه يركب معنا ؟
فقالوا جميعا
نعم بالطبع فبالمال يمكننا إن نفعل اى شيء
وان نمتلك اى شيء نريده
فركب معهم المال
وسارت السيارة حتى قابل شخصا آخر..

فسأله الأب : من أنت؟
فقال
إنا السلطة والمنصب
فسأل الأب زوجته وأولاده
هل ندعه يركب معنا ؟
فأجابوا جميعا بصوت واحد
نعم بالطبع فبالسلطة والمنصب نستطيع إن نفعل اى شيء
وان نمتلك اى شيء نريده
فركب معهم السلطة والمنصب
وسارت السيارة تكمل رحلتها
وهكذا قابل أشخاص كثيرين بكل شهوات وملذات ومتع الدنيا
حتى قابلوا شخصا..
فسأله الأب

من أنت ؟
قال
إنا الدين
فقال الأب والزوجة والأولاد في صوت واحد
ليس هذا وقته
نحن نريد الدنيا ومتاعها
والدين سيحرمنا منها وسيقيدنا
و سنتعب في الالتزام بتعاليمه
و حلال وحرام وصلاة وحجاب وصيام
و و و وسيشق ذلك علينا
ولكن من الممكن إن نرجع إليك بعد إن نستمتع بالدنيا وما فيها
فتركوه وسارت السيارة تكمل رحلتها
وفجأة وجدوا على الطريق ..
نقطة تفتيش
وكلمة قف
ووجدوا رجلا يشير للأب إن يقف ويترك السيارة
فقال الرجل للأب
انتهت الرحلة بالنسبة لك
وعليك إن تنزل وتذهب معى
فوجم الأب في ذهول ولم ينطق
فقال له الرجل
أنا أفتش عن الدين......هل معك الدين؟
فقال الأب
لا
لقد تركته على بعد مسافة قليلة
فدعني أرجع وآتى به
فقال له الرجل
انك لن تستطيع فعل هذا فالرحلة انتهت والرجوع مستحيل
فقال الأب
ولكنني معي في السيارة المال والسلطة والمنصب والزوجة
والأولاد
و..و..و..و
فقال له الرجل
إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا
وستترك كل هذا
وما كان لينفعك إلا الدين الذي تركته في الطريق
فسأله الأب
من أنت ؟
قال الرجل
أنا الموت
الذي كنت غافل عنه ولم تعمل حسابه
ونظر الأب للسيارة
فوجد زوجته تقود السيارة بدلا منه
وبدأت السيارة تتحرك لتكمل رحلتها وفيها الاولاد والمال والسلطة
ولم ينزل معه أحد


قال تعالى ( ألهاكم التكاثر . حتى زرتم المقابر )

إلى متى سنُلهى بالتكاثر !!! تكاثر الأموال والأولاد والسلطات ...الخ

يا لغرابة هذه الأجساد التي هي عبارة عن كتلة من الساعات والأيام،
يا ترى كم يوم يفصلنا عن تلك اللحظة؟
بل كم ثانية وكم نفس؟ ربي لطفك ورحمتك نرجو…



الزائر الأخير

سيأتي إليك بدون محالة ليأخذك من بيتك
إنه لا يحتاج - كي يدخل عليك -
إلى أبواب أو استئذان ولا إلى أخذ موعد مسبق قبل المجيء والإتيان،
بل يأتي إليك في أي وقت
وعلى أي حال؛ حال شغلك أو فراغك.. صحتك أو مرضك..
غناك أو فقرك.. سفرك أو إقامتك.



الموت هو البداية الحقيقية
إخواني وأخواتي الموت حق على كل نفس أن تذوقه قال تعالى ((كل نفس ذآئقة الموت ))

وقال تعالى (( قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون ))

وأعظم من الموت


الغفلة عنه
الإعراض عن ذكره
وقلة التفكير فيه وترك العمل له

كل هذا يدل على خفة التدين وقلة العقل فإن العاقل من ينظر إلى ما بعد الموت حيث الحياة الحقيقية والتي ليس بعدها موت ولا فناء
كما قال سبحانه (( وإن الدار الآخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون ))




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الزائر الأخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قمرين للمنوعات :: المنتديات العامة ::   :: المواضيع العامة-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (مصر)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى قمرين للمنوعات
  ®moon2.mazikaraby.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
أفضل 10 فاتحي مواضيع
عصام
 
smsm
 
عماد عبد السلام
 
لؤلؤة الحياة
 
المحبة في الله
 
روزيتا
 
LoLo
 
عبير الجنة
 
ana
 
ملكة في قلب زوجي